الرئيسية / الصحة / الزهايمر.. هذا العصير الطبيعي يؤمن لك الوقاية من المرض

الزهايمر.. هذا العصير الطبيعي يؤمن لك الوقاية من المرض

الزهايمر أحد أمراض العصر التي تستحوذ على أهمية بالغة لدى الباحثين؛ من أجل تطوير علاجات فعالة له، ولإيجاد سبل الوقاية من هذا المرض المدمر. وفي جديد المعلومات، فإن عصير الشمندر، وهو غني جداً بمضادات الأكسدة، ممتاز لصحة الجسم العامة، ولصحة الدماغ أيضاً.
اكتشفي فوائد عصير الشمندر أو البنجر، في تأمين الوقاية من مرض الزهايمر.

فوائد عصير الشمندر لخفض ضغط الدم

يُعرف عن عصير الشمندر أهميته في تنظيم ضغط الدم، ومع ذلك، يجب استهلاكه بشكل معقول، بحيث لا يزيد على 250 إلى 500 مل بوصفه حداً أقصى في اليوم.
ولعل أفضل وقت في اليوم يعتمد على ما تبحثين عنه من فوائد لهذا العصير، فإذا كنت ترغبين في الاستفادة الكاملة من جانبه المزيل للسموم؛ فمن المستحسن شربه في الصباح على معدة فارغة. وإذا كنت تتطلعين إلى تعزيز أدائك الرياضي؛ فمن الأفضل تناوله قبل 30 دقيقة من جلسة التمارين.
وفي حال كنت تبدئين للتو في العلاج بعصير الشمندر، فإن تناول كوب واحد في الأسبوع مناسب جداً. فإذا استجاب جسمك جيداً؛ يمكنك زيادة عدد الأكواب.
لكن يجب أن تكوني حذرة؛ فالاستهلاك الزائد لعصير الشمندر يمكن أن يعطل الجهاز الهضمي، ويلوِن البول أيضاً. وإذا كنت تتناولين أدوية لضغط الدم؛ فمن المستحسن استشارة الطبيب قبل البدء في تناول عصير الشمندر بشكل متكرر.

أشهر فوائد عصير الشمندر

ربما يكون أحد أكثر العناصر الغذائية الموصى بها عندما تريدين البدء في التخلص من السموم أو اتباع نظام غذائي؛ هو عصير الشمندر. وهذا الأمر ليس بسبب الصدفة؛ إذ لعصير الشمندر فوائد صحية عديدة، حيث يساعد هذا العصير على خفض ضغط الدم، ويلعب أيضاً دوراً في تقليل الالتهاب.
عصير الشمندر هو أيضاً “كنز غذائي”؛ فهو مصدر مهم للألياف، ويعزز إنتاج البكتيريا الصحية في الأمعاء. هذه العناصر مهمة؛ لأنها تساعد في مكافحة الأمراض وتقوية جهاز المناعة لديك.

عصير الشمندر لتحسين القدرة على التحمل

أظهرت دراسة أُجريت عام 2017 أن استهلاك عصير الشمندر على المدى الطويل يمكن أن يساعد في زيادة أداء الجهاز التنفسي القلبي، وكذلك الوقت اللازم للوصول إلى الإرهاق. وتحدد الدراسة أيضاً أنه للحصول على التأثير المطلوب؛ يجب تجنب الجمع بين عصير الشمندر والكافيين.
بالإضافة إلى ذلك، تشير دراسة أسترالية أُجريت عام 2022، ونُشرت في مجلة الجمعية الدولية للتغذية الرياضية؛ إلى أن عصير الشمندر ستكون له أيضاً تأثيرات في الأداء الرياضي.
وتوضح الدراسة بشكل خاص أن “النترات الموجودة في الشمندر تجعل من الممكن زيادة إمدادات العناصر الغذائية والأكسجين في مناطق معينة من الجسم، مثل العضلات”.

عصير الشمندر يساهم في الوقاية من فقر الدم

فوائد عصير الشمندر في حماية القلب وعلاج فقر الدم مهمة للغاية

يحدث فقر الدم بسبب نقص خلايا الدم الحمراء في الدم، وهذا يمكن أن يسبب الدوخة، وضيق التنفس، وشحوب الجلد أو حتى زيادة معدل ضربات القلب.
عصير الشمندر غني بالحديد، وهو عنصر أساسي في خلايا الدم الحمراء.

عصير الشمندر يعزز القدرات المعرفية

يعمل عصير الشمندر على زيادة تدفق الدم إلى الدماغ، وخاصة عند كبار السن. إنها طريقة طبيعية للوقاية من مرض الزهايمر ومكافحة تطور الخرف؛ فالاستهلاك المنتظم من شأنه أن يحافظ على عقلك ويبقيه بصحة جيدة لفترة أطول.
وقد أظهرت دراسة أجراها باحثون في جامعة ويك فورست في ولاية كارولينا الشمالية أن عصير الشمندر ساعد في تطوير اتصال الدماغ بشكل مشابه جداً لذلك الموجود لدى الشباب البالغين.

الشمندر مصدر مهم للمعادن

يحتوي عصير الشمندر على العديد من المعادن؛ العنصر الرئيسي هو البوتاسيوم، الذي يساهم في الأداء السليم للأعصاب والعضلات. بالإضافة إلى ذلك، فهو مصدر مهم للمغنيسيوم والصوديوم والزنك وحتى النحاس. ولهذا الأمر آثار إيجابية في جهازك المناعي، وفي التعب، وحتى في قوة عظامك.

عن admin

اترك رد