الرئيسية / أقسام أخرى / منوعات / تعرف على أعمق وأخطر كهف في العالم

تعرف على أعمق وأخطر كهف في العالم

أودى أعمق كهف في العالم، بحياة الكثير من المستكشفين الجريئين، الذين كانوا يتطلعون لرؤية ما يكمن في أنفاق الكهف العميقة تحت الأرض.

 

يقع كهف فيرفيكينا في سلسلة جبال غاغرا في أبخازيا، وهي منطقة انفصالية عن جورجيا، ويبلغ عمقه 2212 متراً.
وفي عام 1968، تم تسمية الكهف باسم S-115، وتم استبداله لاحقاً بـ P1-7، قبل أن تتم إعادة تسميته في عام 1986، على اسم مستكشف الكهوف ألكسندر فيرفكين، الذي توفي أثناء استكشافه أحد الكهوف في روسيا.

ويجذب الكهف الأعمق في العالم، العديد من المغامرين وعشاق الكهوف لاستكشافه، لكن التضاريس والمنعطفات المعقدة التي ينطوي عليها الكهف، تسببت بمقتل العديد من الأشخاص، بمن فيهم الروسي سيرجي كوزيف، الذي فُقد داخل الكهف في نوفمبر (تشرين الثاني) 2020، قبل أن يتم اكتشاف جثته في 3 أغسطس (آب) 2021.

وبحسب ما ورد، فقد توفي كوزيف بسبب انخفاض حرارة الجسم، حيث يمكن أن تنخفض درجة الحرارة في الكهف إلى مستويات التجمد تقريباً.
وقال عضو مجلس إدارة اتحاد الكهوف الروسية، إيفجيني سنيتكوف، لراديو سبوتنيك إنه يعتقد أن كوزيف كان سائحاً، ولم يستعد بشكل كافٍ لمواجهة تحديات الكهف. وأضاف أن النزول إلى مثل هذا الكهف الخطير وحده يُعد انتهاكاً صارخاً لقواعد السلامة.

كما تعرض 8 مستكشفين تابعين لـ “ناشونال جيوغرافيك”، حاولوا توثيق الشقوق الموجودة في الكهف، واكتشاف أنواع جديدة من الحيوانات، لخطر الموت في الكهف بعدما داهمتهم موجة من السيول في الجزء السفلي من الكهف، في سبتمبر (أيلول) 2018، ونجوا بأعجوبة بعدما غادروا الكهف مسرعين وتركوا معداتهم الباهظة خلفهم، وفق ما أوردت صحيفة ديلي ستار البريطانية.

عن admin

اترك رد